3 نصائح غذائية لصحة رمضان

سوزان باورمان

رمضان، أولاً وقبل كل شيء، وقت للروحانية. خلال الشهر التاسع من التقويم الإسلامي، يصوم المسلمون من شروق الشمس حتى غروبها. ولكن هل من الممكن أن تبقى بصحة جيدة أثناء الصيام الطويل؟

بالتأكيد ممكن. يمكن أن تساعدك عادات التغذية الجيدة خلال شهر رمضان في تجنب الدوخة أو الجفاف وتوفر الطاقة اللازمة لمساعدتك تخطي سوم طويل. إليك ثلاث نصائح لرمضان صحي.

حافظ على رطوبتك
شرب الماء أمر حاسم للبقاء بصحة جيدة. تناول السوائل يمكّن نقل العناصر الغذائية، والتخلص من النفايات، وتنظيم وصيانة درجة حرارة الجسم، والحفاظ على الدورة الدموية وضغط الدم، وتليين المفاصل وأنسجة الجسم وتسهيل عملية الهضم.

أوصت الهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية بتناول 2.5 لتر من الماء للرجال و 2.0 لتر للنساء في اليوم.

اختار خيارات بسيطة، كثيفة المغذيات
على الرغم من أنك قد ترغب في تناول الأطعمة الغنية بالسكر والدهون لكسر صيامك اليومي، إلا أن هذا ليس الخيار الأفضل. هذه الأنواع ليست فقط من الأطعمة مليئة بالسعرات الحرارية الفارغة، ولكنها قد تغريك بالإفراط في تناول الطعام.

بدلاً من ذلك، حاول دمج الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية؛ أي الوجبات التي توفر وفرة من العناصر الغذائية (البروتينات والمعادن والفيتامينات والكربوهيدرات) نسبة إلى سعراتها الحرارية.

أثناء الصيام، تريد التأكد من حصولك على أكبر قدر ممكن من التغذية لكل السعرات الحرارية المستهلكة.

ادخل الألياف والبروتين في نظامك الغذائي
استفد إلى أقصى حد من وجبتك قبل الفجر (السحور) ووجبة الغروب (الإفطار) عن طريق ادخال الألياف والبروتين.

يتم هضم الأطعمة الغنية بالألياف ببطء وتضيف كميات كبيرة إلى وجبتك، مما يساعدك على الشعور بالامتلاء. يمكنهم أيضًا المساعدة في حركات الأمعاء العادية وتجنب الإمساك. اختار الحبوب والتمر والتين والحبوب الكاملة والبذور والخضروات والفواكه.

الأطعمة الغنية بالبروتين – مثل الصويا والبيض والجبن والبقوليات والدواجن والأسماك واللبن – تساعد على تجديد طاقتك وتجعلك تشعر بالشبع لفترة أطول.

التأكد من حصول جسمك على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها أمر ضروري على أساس يومي، ولكن بشكل خاص خلال شهر رمضان. يمكن أن يكون للتغذية الجيدة آثار إيجابية على أجسامنا وعقولنا.

إخلاء المسؤولية: ليس الغرض من هذه المقالة تقديم المشورة الطبية. يرجى استشارة طبيبك بشأن الصيام أو تناول أي أطعمة معينة قبل القيام بذلك.

سوزان باورمان:
حصلت سوزان باورمان على BS. في علم الأحياء بامتياز من جامعة كولورادو، وحصلت على ماجستير. في علوم الغذاء والتغذية من جامعة ولاية كولورادو. وهي أخصائية تغذية مسجلة، وحاصلة على شهادتي مجلس من أكاديمية التغذية وعلم التغذية كأخصائي معتمد في علم التغذية الرياضي، ومتخصص معتمد في السمنة وإدارة الوزن، وهي زميلة في الأكاديمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *