الإثنين , 27 مايو 2019
الرئيسية / عام / هل يتضمن نظامك الغذائي بالتنوع، والتوازن، والاعتدال؟
هيربالايف هل يتضمن نظامك الغذائي بالتنوع، والتوازن، والاعتدال

هل يتضمن نظامك الغذائي بالتنوع، والتوازن، والاعتدال؟

يقال إنه لا يوجد أطعمة سيئة، انما هنالك فقط نظام غذائي (دييتا) سيئ. الفكرة هي كالتالي: إذا كنا نأكل مجموعة متعددة من الأطعمة – أطعمة معظمها صحية – ولم نأكل الكثير، حينها سنكون جميعا في أفضل حال. ولكن رغم أن معظم الناس قد يفهمون مفهوم النظام الغذائي الذي يرتكز على التنوع والتوازن والاعتدال، فبالنسبة للكثيرين لا يزال من الصعب تنفيذه.

نحن نحتاج للتنوع. تطور البشر في محيط يحتاج الى مجموعة واسعة من الغذاء النباتي. والدافع لاستهلاكها كان بطريقة طبيعة لضمان تلبية الاحتياجات الغذائية المطلوبة. اننا نحمل هذه الرغبة ذاتها معنا حتى يومنا هذا – والتي لا تزال تخدمنا بشكل جيد إذا كنا فقط نختار من النباتات الصالحة للأكل. ولكننا لسنا كذلك. في الحياة اليومية نحن نواجه الكثير من الخيارات الغذائية – وليس جميعهم جيدة بالنسبة لنا – وتظهر الدراسات أنه كلما زادت الخيارات لدينا، كلما ازاد اكلنا.

ماذا يعني التوازن؟ هل هذا يعني انه يمكنك ‘التوازن’ بين غذاء غير صحي نسبيا مع غذاء صحي؟ هل ايجابيات الغذائية لثمرة الجريب فروت توازن سلبيات الكريما؟ هذه الفكرة أن ‘كل شيء ينفع” تعمل على نحو جيد إذا كنت تخطط على الورق اتباع نظام غذائي. تستطيع أن تخطط لوجبات سريعة من الهامبرجر والبطاطا المقلية لتناول طعام الغداء، وتضعه بين وجبتي فطور وعشاء صحيتين. وإذا قمت بالحسابات الغذائية والسعرات الحرارية ليوم واحد من هذا القبيل، فإنه قد لا يبدو سيئ للغاية. مع الاختيار بعناية لوجبة الفطور والعشاء، تستطيع على الأرجح أن تبقي السعرات الحرارية والدهون اليومية تحت السيطرة، وحتى تزويد العديد من احتياجاتك الغذائية.

ولكن من يأكل بهذه الطريقة؟ الرهان أن معظم الناس الذين يختارون للغداء الوجبات السريعة يبحثون عن شيء مماثل جدا ليتناولوه في العشاء. ولا أتوقع أن الأشخاص الذين يتناولون اللبن والفواكه على الفطور سوف يفقدون السيطرة في الغداء.

الاعتدال عادة يعني بشكل عام عدم الإفراط، ولكنه ينطبق خاصة على “الإضافات”، مثل الدهون والحلويات والكحول. بعض الناس يمكنهم الاعتدال بشكل جيد – يمكنهم الاحتفاظ بكيس من الكعك في خزانة دون فقدان السيطرة. لكن بالنسبة لآخرين، فإن مفهوم تناول كعكة واحد هو امر غريب تماما – وبالنسبة لهم، تعلم تناول كمية معتدلة قد لا يحدث أبدا. قد يكون من الأفضل تجنب الإغراء تماما، وعدم جلب الكعك الى المنزل.

لذلك، هل هناك أطعمة سيئة، أو فقط نظام غذائي سيئ؟ أعتقد أن لدينا اثناهما على حد سواء. لدي قائمتي من الأشياء التي أعتقد أنها “غير صحية”، ومن المفضل ان تكون لك قائمة أيضا. سواء اردنا أكل هذه الأطعمة، أو عدد مرات، فهذا قرار شخصي. ولكن عمل كومة كبيرة من الأطعمة السيئة في صحنك، ستحصل على نظام غذائي سيئ في كل الاحوال.

في النهاية، يتوجب علينا أن نجوع لكي تناول الطعام وليكن صحي قدر الامكان. وان يكون نتنوع قدر الإمكان من مجموعة واسعة من الأطعمة الصحية المتوفرة لدينا. “التوازن” يجب أن لا يكون بالمقارنة ‘سيئ’ مع ‘جيد’، يجب ان يكون حول الحصول على الكميات المناسبة من ما يحتاجه جسمك – البروتينات الخالية من الدهن والدهون الصحية والكربوهيدرات “الجيدة” مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة – من أجل لتلبية احتياجاتك الغذائية.

هذا لا يعني أننا لا نستطيع الاستمتاع من وقت لآخر، ولكن الجزء الأصعب هو الاعتدال. من الصعب تناول ما تحتاجه فقط عندما يكون هناك إغراءات في كل مكان تذهب اليه.

كتبه سوزان بورمان مستشارة في هيربالايف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هل لديك اي سؤال او استفسار؟! راسلنا
Powered by